• Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • YouTube
  • RSS
  • فعالياتنا
  • مشاريعنا
  • إصداراتنا
  • من نحن

افتتاح مركز للقراءات المتواترة وعلوم المصحف بـتبوك

12 جمادى الأولى 1437 - 21 فبراير 2016

افتتح مركز القراءات المتواترة وعلوم المصحف الشريف التابع لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بتبوك يوم الخميس 9 جمادى الأولى 1437ه، وذلك بحضور فضيلة رئيس الجمعية الدكتور حسن بن رفاع المطيري، ومدير مركز الدعوة والإرشاد بفرع الوزارة بتبوك الشيخ علوان الحربي، ومدير فرع مؤسسة الراجحي الخيرية بالمنطقة الشيخ عبدالعزيز الشمري، وعدد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام بالجمعية.

ونقلت "صحية تبوك" رئيس الجمعية؛ أن هذا المركز يهدف إلى خدمة دارسي القرآن الكريم ومتعلميه من البنين والبنات، حيث تعدّ هذه العلوم من فروض الكفايات ولها أهمية بالغة، ولاسيما في ذلك الزمان والذي ربما يعتمد الناس في قراءة وتعلم القرآن على الأجهزة الحديثة من جولات وأجهزة ذكية ونحوها، فيبتعد الناس شيئًا فشيئًا عن تلك العلوم الأصيلة وبتقادم الزمان تندثر تلك العلوم.

وأضاف: "لذلك ارتأت الجمعية أن يكون هناك مركز يعنى بتلك العلوم حتى يبقى الاتصال بعلوم المصحف الشريف من رسمه وضبطه، وعدد آياته، وما يتعلق بقراءاته؛ ليكون مشروعًا نوعيًا، والذي نؤمل أن يحقق إضافة جديدة ونوعية لمتعلمي كتاب الله وإكسابهم مهارات علمية ومعرفية، وهم يتدارسون كتاب الله تعالى".

ونبّه "المطيري" بأن هذا المركز يعتبر الأول في مجاله على مستوى المنطقة، حيث يندرج ضمن فعاليات أنشطة وبرامج الشؤون التعليمية للبنات بالجمعية لهذا العام 1437هـ، مؤكدًا أن الجمعية بأعضاء مجلس إدارتها ورؤسائها والعاملين فيها يسعون جاهدين في توفير البيئة المناسبة والحاضنة لشباب المنطقة من الذكور والإناث ليكونوا حصنًا منيعًا مما يسوؤهم ويضرهم في دينهم ودنياهم من خلال تقديم الخدمات لكتاب الله وما يتعلق به.

واختتم مدير الجمعية كلمته، بقوله: "إننا في هذه البلاد الطيبة لنشرف بأن المملكة حاضنة لكتاب الله وعلومه، وما انتشار جمعيات تحفيظ القرآن ومقرئيه في ربوع المملكة إلا ثمرة لتلك الرعاية الكريمة من أولياء الأمور بالمملكة".

السابق
توزيع جوائز مسابقة القرآن والسنة بجامعة شقراء
التالي
دورة تأهيلية في الإجازة القرآنية بالسند في زيمبابوي