• Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • YouTube
  • RSS
  • فعالياتنا
  • مشاريعنا
  • إصداراتنا
  • من نحن

تقرير اللقاء الـ51 "جهود المحدثين في خدمة القرآن وعلومه" أ.د. عمر المقبل

26 جمادى الأولى 1438 - 23 فبراير 2017

أقام مركز تفسير للدراسات القرآنية مساء الثلاثاء الموافق 24 جمادى الأولى 1438هـ اللقاء الـ51 من لقاءاته الشهرية لأهل التفسير بعنوان: "جهود المحدثين في خدمة القرآن وعلومه"، مع فضيلة الأستاذ الدكتور عمر المقبل (الأستاذ بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة القصيم), وذلك في ديوانية أ. عبد الله الشدي بمدينة الرياض.

افتتح اللقاء الدكتور يوسف العقيل بكلمة ترحيبية تحدث عن نبذة من سيرة الضيف وبعض مؤلفاته.

أعقب ذلك تحدث أ.د.عمر المقبل عن ترابط العلوم الشرعية منذ عهد الصحابة, وأن العلوم كانت آنذاك تدور حول القرآن الكريم وتفسيره والحديث. ومع اتساع دائرة انتشار الإسلام وتقدم الزمن اتسعت علوم الشريعة, واستقلت, وقد ظل علماء العصر الذهبي منشغلين بالقرآن حتى وإن ألّفوا وتخصصوا في العلوم الأخرى كالفقه أو الحديث وغيرها.

وقد تناول المقبل جهود المحدثين في خدمة القرآن وعلومه في أربعة محاور؛ التصنيف في كتاب الله, ونقد المرويات في التفسير, والعناية بسماع كتب التفسير المسندة, والمجالس الخاصة في تفسير القرآن.

وقد أورد فضيلة الدكتور عمر أمثلةً على جهود المحدثين في خدمة القرآن وعلومه وعنايتهم بالتصنيف والنقد, وبسماع كتب التفسير المسندة, كما ذكر أمثلة على مجالس خاصة يعقدها المحدّثين في تفسير القرآن, منها كتاب بعنوان: مجالس في تفسير "لقد من الله على المؤمنين".

هذا وقد حظي اللقاء بحضور طيب ومشاركة فاعلة من الباحثين والأكاديميين وطلاب العلم, حيث تم نقاش الضيف في محاور موضوعه, وطُرحت استشكالات علمية, وفي نهاية اللقاء تفاعل أ.د.عمر المقبل ـ مشكورا ـ مع أسئلة ومداخلات الحضور.

السابق
تقرير اللقاء (50) "تجربتي مع التفسير" مع فضيلة الدكتور عائض بن عبدالله القرني